Novîn Xidir-Roman - Yekîtiya Nivîskarên Kurdistana Sûrîya

728x90 AdSpace

السبت، 22 ديسمبر 2018

Novîn Xidir-Roman

ذات خريف - رواية - الكاتبة نوفين خضر


نوڤين خضر التي ولدت في 27/1/1979 ورحلت في 2/5/2017, رحلتْ عنا مُبكرة ودون استئذان دون أن تكحِّلَ عينيها برؤية روايتها, هذه الرِّواية التي شغلتْ من وقتها الكثير (أحد عشر عاماً)
نوڤين خضر صاحبة الرِّواية (ذات خريف) لم تدرك خريف العمر بل ماتتْ في ربيع العطاء.
الله أعلم و لكنَّني أستطيع القول: لو ُقدَّر للفقيدة أن تعيش لكان لها شأنٌ في عالم الرِّواية والقصَّة, ولكن قدَّر الله وما شاء فعل.الشَّاعر والأديب الكردي محمود صبري - وهو ابن الثمانين عاماً الآن- بكى نوڤين خضر بقصيدةٍ, ومن رأى دموع شاعرنا كان سيدرك حجم الفاجعة الأليمة  بموت زهرةٍ لم يُكتب لها أن تعيش.
بقي أن أقول: كلُّ الشَّكر لاتحاد كتاب كردستان سوريا الذي ساهم في نشر وطباعة هذه الرِّواية.- إلى جانب هذه الرواية كتبت مجموعة من القصائد وشاركت في العديد من الأمسيات الشعرية.   عمران منتش

RÛDAWEK DILTEZÎN

Bilindsinca ziman şêrîn
Te zû barkir gula bengîn
Li ber çavan tu jîndar ma
Tu hînkara delal Novîn
Dibistana te kuldar ma
Li zanîna te kir nalîn
Nivîskarên heval dilkul
Keser berdan di gel ahîn
Ji qend zarê teyê Kurdî
Li bîrê ma bi kûraxîn
Civatên toreya Kurdî
Bi rêzana te bûn zengîn
Bi wê peyva xweyanazdar
Te her peyvdar dida pêşîn
Tu xwarzêya bilindrûmet
Hevala zarxweş û narîn
Birazêya derûn paqij
Welatparêz bi şeng karîn
Tu ma bîrhatina dilşad
Gula bihnxweş gula rengîn
Gelek zû bû te oxir kir
Bi hêsrên jankeş û arîn
Mirin bêbext te êrîş da
Li ser canê ne kir zarîn
Te êrîş da serê ronak
Mejîpaqij, bi porzêrîn
Mirin hêsa ye hin caran
Ku hêsrên germ di gel barîn.

Mehmûdê Sebrî
9.5.2017
حقوق الطبع والنَّشر محفوظة

اسم الكتاب: ذات خريف
النوع الأدبي: رواية
الكاتبة: نوڤين خضر
الكمبيوتر: عمران منتش و رستم أحمد
لوحة الغلاف: نوڤين خضر
التنضيد وتصميم الغلاف: Xelîl Birahîm
الطبعة الأولى: 2017
من منشورات اتحاد كتّاب كردستان سوريا




Novîn Xidir-Roman Reviewed by Yekîtiya Nivîskarên Kurdistana Sûriya on ديسمبر 22, 2018 Rating: 5 ذات خريف - رواية - الكاتبة نوفين خضر نو ڤين  خضر التي ولدت في 27/1/1979  ورحلت في 2/5/2017 , رحلتْ عنا مُبكرة ودون استئذان دون أن ت...

ليست هناك تعليقات: